آراء

حماة الوطن…

بقلم رنا غريزات
ها هم أبطال أجهزتنا الأمنية وقواتنا المسلحة يثبّتون زنادهم في الميدان ويتربصون خلف كل خارج عن القانون ويهدد أمنه، ويضحّون بأنفسهم فداء للوطن وتراب الوطن، أبطال الأردن من شهيد الوطن وجريح المعركة كانوا يساندون بعضهم بعضاً للدفاع عن كل شبر لأردننا الغالي.
نحن الآن أمام معركة شرسة تواجهها أجهزتنا الأمنية وقواتنا المسلحة ، فهم الواجهة الدفاعية الأمامية دائما بقيادة الهاشميين الحكيمة لحماية بلدنا الأردن .
في الأيام الماضية فقدنا أربعة شهداء في مواجهة نكراء مع جماعات إرهابية تكفيرية تخطط على مسّ أمن وأمان الوطن واستقراره،وتأجيج الشارع الأردني، فكانت هذه الجماعات تعمل بالخفاء إلا أن الإضرابات والاحتجاجات بالفترة الأخيرة ساهمت على خروجهم، فكانت أجهزتنا الأمنية وقواتنا الباسلة لهم بالمرصاد.
دائمًا قواتنا المسلحة واجهزتنا الأمنية تعمل بكل ما أوتيت من قوة، بتخطيطها الاستراتيجي وعملها التكتيكي للقضاء على التهديد الذي تشكله هذه الجماعات في الأردن، فنحن نرى مجهود حقيقي لتفكيل هذه الجماعات الإرهابية وإضعاف قوتها ومحاربة جذور التهديد لإستئصال الإرهاب.

حماية الوطن قضيتهم الاولى، حماة الوطن على جاهزية عالية في السلم والحرب للحفاظ على سلامة واستقرار الأردن وأمنه الوطني، قال تعالى ” وإن جندنا لهم الغالبون ” نسأل الله أن يرحم شهداءً نذروا انفسهم لحماية الوطن ورفعته …
حمى الله الأردن من جماعات الظلام والظلال، وحمى شعبه الوفي وأجهزته الأمنية وقواته المسلحة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى