سياحة

الأردن يتسلم عملات معدنية ذات قيمة تاريخية وثقافية من مصر

تسلّم السفير الأردني في القاهرة أمجد العضايلة، من وزير السياحة والآثار في جمهورية مصر العربية أحمد عيسى، عملاتٍ معدنية ذات قيمة تاريخية وثقافية للأردن.
ووقّع العضايلة ممثلاً عن الحكومة الأردنية، خلال حفلٍ أقيم بهذه المناسبة مساء أمس الاثنين في المتحف المصري، محضر تسلّم العملات التي صادرتها الأجهزة التابعة للمجلس الأعلى للآثار في مصر ليتم إعادتها للأردن تنفيذاً للاتفاقية الموقعة بين البلدين في مجال حماية واسترداد الممتلكات الثقافية المسروقة ومكافحة الاتجار غير المشروع في الآثار، وتطبيقا لاتفاقية اليونسكو في هذا المجال.
وأعرب العضايلة، في كلمة له خلال حفل التسليم الذي شارك به شخصيات دبلوماسية ورؤساء هيئات سياحية وممثلون عن وسائل الإعلام، عن تقديره لوزارة السياحة والآثار والمجلس الأعلى للآثار في مصر على الجهود المبذولة لحماية التراث الثقافي الإنساني والمساهمة في الحفاظ على الحضارات والممتلكات الأثرية للدول وفقاً للاتفاقيات الدولية والبينية في هذا المجال.
وأكد مستوى التعاون والتنسيق الوثيق وتكامل الجهود بين الأردن ومصر في مجالات السياحة والآثار وحماية التراث الثقافي المادي، والبناء على الاتفاقيات العديدة وبروتوكولات التعاون المشتركة بهذا المجال.
كما أشار إلى أن تنظيم مثل هذا الحفل وفي رحاب المتحف المصري العريق، هو خير دليل وشاهد على ما تقدمه مصر من أجل حماية تراث وحضارة العالم، لافتاً إلى الإنجازات التي تشهدها مصر في جميع القطاعات، والازدهار الذي طال مجالات حيوية، في مقدمتها المشروعات السياحية والأحداث الكبيرة المتصلة بإبراز التراث والحضارة التي تحتضنها أرض الكنانة وما تضمه من شواهد على آلاف السنين من الحضارة وتراث الأمم وآثارها، تعكسها اليوم مدن أثرية ومتاحف ذات قيمة إنسانية وثقافية وسياحية كبيرة.
وكان وزير السياحة والآثار المصري أكد، في كلمة له في مستهل الحفل، أن مصر لا تحافظ على تراثها وآثارها وحضارتها فقط، وإنما تحافظ أيضا على تراث وآثار الدول الأخرى، لافتاً إلى ما تقوم به الجهات المعنية في مختلف المنافذ الحدودية لمصر من جهود لضبط ومصادرة أي قطعة أثرية مسروقة ويجري تهريبها ونقلها بطرق غير مشروعة، وبما يساهم في تعزيز جهود الحفاظ على التراث والحضارة الإنسانية.
وقال الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار في مصر الدكتور مصطفى وزيري إن تسليم هذه العملات الأثرية للدول الأم يأتي من منطلق إدراك الدولة المصرية، ممثلة بوزارة السياحة والآثار، بأهمية وقيمة حضارات وتراث الشعوب الأخرى، وبالتعاون مع جميع جهاتها المعنية والسفارات التي تمثلها، والتزاما بتطبيق المعاهدات والاتفاقيات الدولية والمشتركة في مجالات السياحة والآثار.
وشارك في الحفل، الذي تم فيه تسليم عملات معدنية مصادرة لكل من الأردن والسعودية والعراق والصين، الدكتور أحمد فكاك البدراني وزير الثقافة والسياحة والآثار العراقي والسفير العراقي في القاهرة وممثلون عن سفارات ووزارات السياحة في الدول المعنية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى