غير مصنف

النابلسي : الأردن يحتل مكانة مرموقة في العمل الإنساني

نظمت مؤسسة ولي العهد ووزارة الشباب ومنظمة “اليونسيف”، اليوم السبت بمدينة الحسن للشباب بإربد، احتفالا بمناسبة اليوم العالمي للمتطوعين، برعاية وزير الشباب محمد النابلسي، وقال النابلسي إن الأردن يحتفل كل يوم بعطاء الشباب ومبادراتهم التطوعية بما يدلل على أن التطوع أصبح لدى الشباب ثقافةً وواجباً وطنياُ والتزاما أخلاقيا مجتمعيا وحقا إنسانيا في التكافل والتراحم والتواصل.

وقال النابلسي، خلال افتتاحه فعاليات الاحتفال الذي حضره محافظ إربد رضوان العتوم، ورئيس مجلس المحافظة خلدون بني هاني، وممثلون عن مؤسسة ولي العهد ووزارة الشباب، “نحتفل هذا العام باليوم العالمي للمتطوعين في الأردن تحت شعار “التطوع ثقافه” باعتبار أن الجهود التطوعية الخيرة التي يقدمها المتطوعون تعد جزءا لا يتجزأ من ثقافة المجتمعات المتطورة، بما تمثله من منظومة القيم والمبادئ والأخلاقيات وبما تحمله من رسالة إنسانية وأهداف نبيلة تسهم في تقدم الأمة ونهضتها”.

وأضاف”أن الأردن يحتل مكانة مرموقة في العمل الإنساني، بفضل القيادة الهاشمية الحكيمة ومواقفها النبيلة في تعزيز قيم ومضامين العمل التطوعي منذ تأسيس الدولة الأردنية، والتي أثمرت نسيجا مجتمعيا متماسكا يسوده التكافل والإيثار، ورسخت في وجدان أبنائه مبادئ الخير والبر و الإحسان”.
وأشار النابلسي إلى أن الاحتفال لهذا العام في إربد، جاء تزامنا مع اختيارها عاصمة للثقافة العربية 2022، للمضي قدما في ترسيخ ثقافة التطوع والارتقاء به نهجا وممارسة.

وأشار النابلسي إلى أن إطلاق جائزة الحسين بن عبدالله الثاني للعمل التطوعي، من شأنه نشر ثقافة العمل التطوعي، وتقدير جهود الأفراد والمؤسسات المساهمة في التطوع، مبينا أنه سيجري الإعلان عن تفاصيلها قريبا.

وقال ممثل مؤسسة ولي العهد أحمد الزعبي “إن إيمان مؤسسة ولي العهد بالتطوّع وأهميته يعد من القيم الأساسيّة للمؤسسة ومبادراتها وبرامجها، وهو نابع من إيمان سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد، بدور العمل التطوعي برفد الجهود الرامية إلى تعميق قيم ومبادئ العمل التطوعي كثقافة مجتمعية، والذي تكلل بإطلاق سموّه لجائزة الحسين بن عبدالله الثاني، للعمل التطوعي، وبإطلاق مؤسسة ولي العهد لمنصّة “نحن” كمنصة وطنيّة لتطوّع ومشاركة الشباب، بالتعاون مع العديد من الشركاء”.

وبين أن منصة “نحن” تمكّنت منذ إطلاقها من توفير ما يقارب ثلاثة الملايين ساعة تطوّعيّة، شارك بها أكثر من مئة ألف متطوّع، الأمر الذي عزز من مكانة المنصّة كنموذج ناجح أثبت فعاليّته في العالم العربي أيضاً”.

وأشار الزعبي إلى أن المجتمع الأردني الذي يتسم بكونه مجتمعا شابا تشكل فيه الفئة العمرية دون 35 عاما الغالبية من السكان، وهو ما يشكل فرصة تنموية إذا ما جرى صقل مهارات الشباب وتطويرها وتعزيزها، وأحد الطرق المهمّة لذلك هو التطوّع.

وأكد أن مؤسسة ولي العهد، ستعمل مع جميع الشركاء لتعزيز المهارات وتوفير فرص تعود بالخير على الشباب والشابات، داعيا الشباب إلى التواصل مع مؤسسة ولي العهد، والاستفادة قدر الإمكان من جميع المبادرات والبرامج المطروحة”.

وقالت نائب ممثل “اليونيسف” في الأردن شيروز موجي، “نفخر بالشباب المتطوعين في برنامج نَحْنُ، الذين ساهموا بشكل كبير في بناء ثقافة تطوع حيوية وهادفة”، داعية الشباب إلى زيارة موقع منصة “نَحْنُ ” لمساعدتهم في بناء مهاراتهم لضمان مستقبل ناجح.

وتضمنت فعاليات الحفل الذي شارك به 350 متطوعا من منصة “نحنُ”، جلسات حوارية تناولت التحديات التي تواجه الشباب في العمل التطوعي وكيفية مواجهتها، إلى جانب عرض تجارب شبابية تطوعية متنوعة وعرض مرئي حول المنصة الوطنية لتطوع ومشاركة الشباب (نحن) التي تضم أكثر من 100 ألف متطوع نفذوا حوالي ثلاثة ملايين ساعة تطوع.

وجرى، خلال الاحتفال، تكريم المتطوعين: إبراهيم معطي، وسمر غوثاني لحصولهما على أعلى ساعات تطوعية على منصة نحن للعام 2022، كما جرى تكريم جامعة البترا، وشركة “أمنية” تقديراً لجهودهما في نشر ثقافة العمل التطوعي ونشرهما أعلى فرص تطوعية للعام 2022، ومبادرة بصمات شبابية لدورها في تنفيذ فرص تطوعية في جميع القطاعات في محافظة العقبة، وجمعية الشهيد راشد الزيود لمساهمتها في غرس ثقافة العمل التطوعي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى