الأردن

اتفاق أردني نرويجي في مجالات الهيدروجين الأخضر والطاقة المتجددة والتنقيب عن النفط والغاز

أعلن وزير الطاقة والثروة المعدنية الدكتور صالح الخرابشة، اليوم السبت، عن اتفاق الأردن والنرويج على توقيع عدد من مذكرات التفاهم للتعاون في مجالات الهيدروجين الأخضر والطاقة المتجددة والتنقيب عن النفط والغاز.
جاء ذلك في تصريح صحفي للخرابشة عقب عودته من زيارة لمملكة النرويج قام بها وفد اردني ضم كذلك وزير البيئة الدكتور معاوية الردايدة وممثلين عن القطاعين العام والخاص ومؤسسات مجتمع مدني، بحث خلالها الوفد مع مسؤولين نرويجيين آليات تنفيذ برامج تعاون مشترك لتحقيق أهداف القطاعات المتعلقة بأمن التزود بالطاقة وتنويع مصادرها والاستدامة، إضافة إلى جعل الأردن مركزا إقليميا لتصدير الطاقة الخضراء.
وقال الخرابشة إن زيارة الوفد تأتي لمتابعة نتائج زيارة جلالة الملك عبدالله الثاني لمملكة النرويج في شهر آذار الماضي، والتي تم خلالها مناقشة سبل تعزيز التعاون في مجال الطاقة والتغير المناخي، لافتا إلى لقاء جمع الوفد الأردني بوزير البترول والطاقة النرويجي تاريه اوسلاند ناقش خلاله الجانبان الخطوات المستقبلية لتعزيز التعاون، ولاسيما بمجال البنية التحتية للقطاع والعمل المشترك بهدف إعداد مشروع للربط الكهربائي بين دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا مع الدول الأوروبية للتمكن من تزويدها بالطاقة الخضراء بكلف منخفضة نسبياً.
ووفق الخرابشة، تم خلال اللقاء تأكيد أهمية الاستفادة من البنية التحتية المتوفرة حاليا لنقل الهيدروجين الأخضر المنتج من مصادر الطاقة المتجددة، ما يسهم في تحقيق التزامات الدول بتخفيض انبعاثات الكربون ومواجهة آثار التغير المناخي.
ولفت الخرابشة إلى أن الزيارة اشتملت على اجتماعات وزيارات لشركات متخصصة في مجال الطاقة لجذب الاستثمارات في مجال الطاقة المتجددة والهيدروجين الأخضر والتنقيب عن النفط والغاز.
وبهذا الخصوص، قال الخرابشة إنه تم استعراض الإجراءات التي اتخذها قطاع الطاقة الأردني فيما يتعلق بمشروعات الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة والدراسات التي يتم العمل على تنفيذها حاليا من حيث تطوير الشبكة الكهربائية ودراسات التخزين الكهربائي والتحول نحو الشبكات الذكية، وذلك بهدف استيعاب المزيد من الطاقة المتجددة وصولا إلى 50 بالمئة بحلول عام 2030، اضافة إلى الفرص الاستثمارية المتاحة في مجال التنقيب عن النفط والغاز.
ولدى لقاء وزير التغير المناخي والبيئة النرويجي اسبن بارث ايدي، عرض الوزير الردايدة الإجراءات التي تم اتخاذها لمواجهة آثار التغير المناخي في المملكة ، كسياسة التغير المناخي ووثيقة المساهمات المحددة وطنيا والتي تتضمن رفع التزام الأردن لتخفيض الانبعاثات بنسبة 31 بالمئة بحلول عام 2030.
وأكد الوفد أهمية المبادرة التي أطلقها جلالة الملك عبدالله الثاني خلال مؤتمر الأطراف للتغير المناخي COP27 (مترابطة اللاجئين والمناخ) بهدف الحصول على دعم النرويج لهذه المبادرة.
والتقى الوفد خلال الزيارة رئيس بلدية أوسلو ريموند جونسن واطلع على الإجراءات المتخذة بهدف تخفيض الانبعاثات وخفض كلف الطاقة، وكذلك تم استعراض الإجراءات التي اتخذها الأردن لخفض كلف الطاقة على البلديات وتم الاتفاق على تبادل الخبرات بهذا المجال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى