من هنا وهناك

لعبة “داقش” هي العنوان لعشاق التنافس والتحدي!

هنالك أنواع مختلفة من فئات محبي ألعاب الهواتف المحمولة، ومن بين تلك الفئات عشاق التنافس والتحدي. هؤلاء اللاعبون لا يكتفون باللعب لمجرد اللعب وقضاء وقت ممتع، بل هم يلعبون الألعاب التي تحتوي على عناصر التحدي والمنافسة ليثبتوا أنهم الأفضل دائماً!

أفضل التحديات في داقش!

تقدم لعبة داقش جرعة حماسة وتحدي ليس لها مثيل في عالم ألعاب الورق. لعبة داقش هي لعبة متميزة، الفوز في جلساتها مختلف عن معظم ألعاب الشدة التقليدية، لأنها تعتمد على المهارة في قراءة المشاريع وقراءة الخصوم وتحركاتهم. عليك أن تعرف تماماً متى تساوم بالقليل أو الكثير أو بكل ما لديك من الفيش، وأن تعرف متى تنسحب لأن الورق في يدك لا يتيح لك فعل الكثير. لتتمكن من الفوز وتحترف المداقشة، عليك أن تلعب كثيراً وتنمي مهاراتك في المساومة وخداع الآخرين.

لعبة ورق للجميع

يهتم لاعبو ألعاب الورق بنوع اللعبة التي يلعبونها، فبعضها يعتمد على المهارة والبعض الآخر يعتمد على الحظ بشكل كبير! لكن داقش استطاعت أن تجد المعادلة المتوازنة بين كل الأذواق، لتقدم لعبة للآباء والأبناء والسيدات والفتيات. يمكن لعب داقش في أي تجمع للأصدقاء في الليالي الباردة بدون الخروج من المنزل، ستصبح التجمعات العائلية أكثر متعة عندما تلعب داقش مع أفراد الأسرة. الخلاصة هي أن داقش هي لعبة للجميع!

التنافس والتحدي

تختلف كل جلسة في داقش عن سابقتها، قد تفوز في المباراة من جولة واحدة إذا قررت أن ورقك قوي وغامرت بكل فيشك، أو قد تستمر كل جلسة لوقت طويل حسب قوة الورق وذكاء الخصوم! يجب عليك التفكير جيداً للتمكن من المساومة والخداع وقراءة خصومك. ولا ننسى خيار المداقشة الذي يرفع إفراز الأدرينالين في اللحظة التي يكشف فيها ورقك وورق الخصوم لتكتشف فيما إذا كان خيارك في المداقشة صائباً أم لا!

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى