خارج الحدود

معهد العالم العربي بباريس يعلن القائمة القصيرة لجائزته الأدبية لعام 2022

أعلن معهد العالم العربي في باريس، الثلاثاء، القائمة القصيرة للدورة العاشرة لجائزة الأدب العربي التي يقدمها سنويا بالشراكة مع مؤسسة جان لوك لاجاردير لأفضل عمل صدر باللغة الفرنسية أو مترجم عن العربية للفرنسية.

ضمت القائمة القصيرة للجائزة ثماني روايات من مصر ولبنان والمغرب والسودان وسوريا وتونس صدرت في الفترة من أول سبتمبر/ أيلول 2021 إلى 31 أغسطس/ آب 2022.

والأعمال المرشحة المترجمة عن العربية هي (كلب بلدي مُدرب) للمصري محمد علاء الدين، و(الغرق) للسوداني حمور زيادة، و(الاشتياق إلى الجارة) للتونسي الحبيب السالمي.

أما الأعمال الصادرة باللغة الفرنسية فهي (هاوية جميلة) للتونسي يامن مناعي و(بالخيط الذي خيطته لك) للتونسية فوزية الزواري و(ذوق الأولاد) للبنانية جوي مجدلاني، و(العيش في نورك) للمغربي عبد الله الطايع.

وكتب السوداني حمور زيادة عبر صفحته بموقع فيسبوك “سعيد بوصول الرواية للقائمة القصيرة مع روايات عدد من الكتاب والكاتبات المهمين”.

وتعد الجائزة التي تأسست عام 2013 واحدة من جوائز فرنسية معدودة تحتفي بالأدب العربي وذهبت في الدورات السابقة إلى المصري محمد عبد النبي والسعودي محمد حسن علوان والعراقي سنان أنطون والسوداني عبد العزيز بركة ساكن والعمانية جوخة الحارثي واللبناني جبور الدويهي.

وذكر بيان لمعهد العالم العربي في باريس أنه سيتم عقد خمسة لقاءات مفتوحة مع الكتاب المرشحين بالقائمة القصيرة في مكتبة المعهد اعتبارا من أول أكتوبر/ تشرين الأول قبل حفل إعلان الفائز/ الفائزة بالجائزة التي تبلغ قيمتها 10 آلاف يورو في نوفمبر/ تشرين الثاني.

رويترز

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى