أسواق وأعمال

الشمالي: تطوير الصناعة الوطنية وزيادة تنافسيتها محليا وخارجيا

ترأس وزير الصناعة والتجارة والتموين يوسف الشمالي اليوم الثلاثاء الاجتماع الأول للجنة التوجيهية الخاصة بصندوق دعم وتطوير الصناعة والتي تم تشكيلها وفقا لنظام الصندوق الذي صدر مؤخرا رقم (45) لسنة 2022.

وأكد الشمالي خلال الاجتماع الذي حضره امين عام وزارة الصناعة والتجارة والتموين نائب رئيس اللجنة التوجيهية دانا الزعبي وأعضاء اللجنة اهتمام الحكومة بدعم وتطوير الصناعة الوطنية وتعزيز تنافسيتها محليا وخارجيا وتمكينها من مواجهة الصعوبات بما ينعكس على الاقتصاد الوطني والحد من مشكلتي الفقر والبطالة.

وقال إن الصندوق جاء في إطار الخطط والبرامج الحكومية الهادفة الى دعم مختلف القطاعات الاقتصادية ومنها القطاع الصناعي الذي يكتسب أهمية خاصة لمساهمته الكبيرة في مجمل الناتج المحلي الإجمالي وتوفير فرص العمل وزيادة الصادرات الوطنية والتشابك مع معظم القطاعات الأخرى.

وأشار الى أن الصندوق أنشئ تنفيذًا لما جاء في برنامج أولويات عمل الحكومة الاقتصادي 2021-2023 حول انشاء صندوق لدعم وتطوير الصناعة وتم وضع نظام صندوق دعم وتطوير الصناعة لسنة 2022 .

وقال الشمالي أن الصندوق سيعمل وفق منهجيات وأسس ومعايير واضحة تضمن تقديم الدعم الممكن للقطاع الصناعي وتحفيزه على التطور بشكل مستمر والاستجابة لمتطلبات المرحلة مشيرا الى الشراكة الفاعلة مع القطاع الصناعي والقطاعات الأخرى.

وبين أن الصندوق يختلف عن برامج الدعم السابقة من حيث شموليته لأوجه دعم مختلفة منها التطوير والتحديث، وكذلك الترويج والتصدير، وحوافز للشركات مبني على تحقيق عدد من المخرجات، وضمان للصادرات، وكذلك ديمومته حيث تم انشاء وحدة إدارة الصندوق لدى الوزارة، كما ان الصندوق يقوم على تقديم الدعم على شكل منح للشركات الصناعية وليس قروض.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى