من هنا وهناك

بلد إفريقي يحظر العارضات ذوات البشرة البيضاء من الإعلانات!

أعلنت الحكومة النيجيرية هذا الأسبوع أنه سيتعين على الإعلانات النيجيرية الاعتماد فقط على العارضين المحليين وفناني التعليق الصوتي في المستقبل.

وستدخل تغييرات السياسة حيز التنفيذ في 1 أكتوبر.

وقال مجلس تنظيم الإعلانات النيجيري (ARCON) في بيان يوم الثلاثاء: “كل مواد الإعلان والتسويق ستستخدم فقط العارضين النيجيريين وفناني التعليق الصوتي”. وأضافت الوكالة الحكومية أنه سيتم السماح باستمرار الحملات الإعلانية الحالية التي تستخدم المواهب الأجنبية، لكن لن يتم إصدار تصاريح جديدة لحملات مماثلة من قبل السلطات المختصة.

وقال البيان إن هذه الخطوة تتماشى مع سياسة الحكومة المتمثلة في “تطوير المواهب المحلية، بما في ذلك النمو الاقتصادي” ودعم صناعة الإعلان المحلية. وكانت نيجيريا في السابق تعتمد بشدة على العارضين الأجانب والمتخصصين في التعليق الصوتي في إعلاناتها، بما في ذلك العارضات البيضاوات والتعليقات الصوتية بلهجات بريطانية، وفقا لـThe Times.

وتحارب الحكومة مثل هذه الاتجاهات منذ بعض الوقت. وأفادت الصحيفة البريطانية بأن الشركة طلبت في السابق من الشركات التي تجذب المواهب الأجنبية أن تدفع تعريفة قدرها 100 ألف نيرة (حوالي 240 دولارا) لأي طراز أجنبي مستخدم في إعلان.

وقال ستيف بابيكو، رئيس جمعية الإعلانات النيجيرية لـTimes، إذا قمت بفحص الإعلانات قبل 10 إلى 20 عاما، فسأقول إنها كانت تقريبا 50/50 من حيث الوجوه الأجنبية وأن جميع التعليقات الصوتية كانت بلهجات بريطانية.

واعتمدت الشركات متعددة الجنسيات مثل Coca-Cola أو LG على حملاتها الإعلانية العالمية في نيجيريا، والتي تضمنت أيضا عارضات بيضاوات.

ووفقا لبابيكو، فإن اللائحة الجديدة “تلحق” بالمشاعر القومية. “سيقول لك الناس، هناك حوالي 200 مليون منا. هل تخبرني أنه لا يمكنك العثور على عارضات أصلية لهذا الإعلان التجاري؟”.

كما دافع رئيس ARCON، أولاليكان فادولابو، عن اللائحة بقوله إن “الإعلان يجب أن يكون له صدى لدى الناس. كيف تعتقد أنه سيكون له صدى إذا واصلنا استخدام الفنانين الأجانب؟” وتساءل، مضيفا أن دولا إفريقية أخرى قد فرضت حظرا فعليا على العارضات الأجنبية في الإعلانات، بينما لم تصل إلى حد الحظر الرسمي.

وأشارت مقدمة البرامج التلفزيونية النيجيرية بولانلي أولوكاني إلى أن هذه الخطوة تتعلق أيضا بالمنافسة بين الدول الإفريقية، حيث يتم تصوير العديد من الإعلانات المعروضة في جميع أنحاء إفريقيا في كينيا وجنوب إفريقيا. وقالت إنه سيتعين على الوكالات النيجيرية الآن تصوير إعلاناتها محليا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى