الأردن

الخصاونة: سنعمل على توفير متطلبات تنفيذ استراتيجية الأمن الغذائي

قال رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة، إن تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للأمن الغذائي وخطتها التنفيذية، سيحظى بأولوية تعكس الأهمية التي يوليها الأردن للأمن الغذائي.

وأكد خلال فعالية إطلاق الاستراتيجية، اليوم الاثنين، أن الحكومة ستعمل على توفير جميع متطلبات تنفيذ المبادرات والبرامج والمشاريع الورادة فيها.

وأشار إلى أن أهمية مفهوم الأمن الغذائي برزت خلال جائحة كورونا وثم عبر الأزمة الأوكرانية الروسية، والتي زادت من هشاشة الأسر والأفراد فيما يخص الأمن الغذائي، وفاقمت من التحديات التي كانت تعاني منها الدول من قبل.

وأضاف أن “الأردن ليس استثناءً عن العالم، وتأثر كما غالبية الدول بهذه الأزمات وبتنا نشعر وبشكل ملموس آثار الحرب الأوكرانية الروسية، لكن الأردن كان سباقا في تسليط الضوء على أهمية الأمن الغذائي لما له من آثار وأبعاد اقتصادية واجتماعية وبيئية”.

وأوضح أن “الأمن الغذائي ضرورة لتحقيق الأمن الوطني، ولذلك شكلت الحكومة اللجنة الوطنية للأمن الغذائي للإشراف على الاستراتيجية الوطنية للأمن الغذائي ولتؤطر العمل وتحدد مؤشرات قابلة للقياس ضمن أطر زمنية محددة، ولتوفير الغذاء السليم من خلال الإنتاج المحلي أو من خلال الاستيراد بكميات وفيرة”.

ونوه إلى موافقة الحكومة على إنشاء المجلس الأعلى للأمن الغذائي؛ ليشكل ذراعا تنفيذيا للمؤسسات العاملة في المجال.

وأكد الخصاونة أهمية التعاون الإقليمي في مجال الأمن الغذائي، بحيث يصبح الأردن مركزا إقليميا للأمن الغذائي.

ولفت إلى قدرة الأردن على توفير مخزون استراتيجي من القمح والشعير يعد الأعلى بين دول العالم والإقليم، مشددا على أن الإجراءات الأردنية في مجال الأمن الغذائي ساهمت بتقدم المملكة على مؤشر الأمن الغذائي العالمي، “إذ قفزنا إلى الترتيب 49 على مستوى العالم في عام 2021م، مقارنة بالمرتبة 62 في عام 2020م”.

يذكر أن الاستراتيجية الوطنية للأمن الغذائي هي أول استراتيجية يتم إعدادها للأمن الغذائي في الأردن؛ تنفيذاً لتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني بإعلان عام 2021م عاماً للأمن الغذائي وأن يكون الأردن مركزاً إقليمياً للأمن الغذائي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى