الأردن

الخصاونة: القرارات الصائبة اُتخذت خلال جائحة كورونا

افتتح رئيس الوزراء بشر الخصاونة، السبت، أعمال مؤتمر “تجربة المملكة الأردنيَّة الهاشميَّة في مواجهة جائحة كورونا.. الحقائق والتَّحدِّيات والفُرص المتاحة”.

وقال الخصاونة في كلمته خلال المؤتمر إن القرارات الصائبة اُتخذت خلال جائحة كورونا بشكل يراعي الجانبين الصحي والاقتصادي، مشيرا إلى أن الخزينة العامة تكلفت بما يزيد على 3 مليارات دينار للتعاطي مع جائحة كورونا.

وأضاف الخصاونة أن الكوادر كانت تعمل على مدار الساعة للتعامل مع التحديات كافة وأهمها سعة الأسرة في المستشفيات، مبينا أن الفتح التدريجي للقطاعات أثبت صحته.

“جلالة الملك أصر على جلب أجهزة التنفس الاصطناعي في بداية الوباء ولم يكن لدينا شح بها” وفق الخصاونة

ولفت إلى أن الأردن لم يكن مستثنيا من آثار جائحة كورونا، حيث كانت التحديات كبيرة في ذلك الوقت.

وبين أنه جرى تعيين 2500 موظف من مختلف الكوادر الطبية للتصدي لجائحة كورونا، إضافة للتعاقد على شراء المطاعيم المضادة لكورونا.

وقال الخصاونة لو عادت ظروف الجائحة ستتخذ الحكومة القرارات ذاتها التي راعت بين الجانبين الصحي والاقتصادي.

ويشارك في المؤتمر الذي يستمر على مدار يومين عدد من الجهات والوزارات التي كان لها تجربة مع كورونا وإدارة الأزمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى