أسواق وأعمال

النفط يصعد بدعم من خفض محتمل لإمدادات أوبك+

صعدت أسعار النفط الخميس بفعل تصاعد المخاوف المرتبطة بقلة الإمدادات وسط اضطراب الصادرات الروسية واحتمال خفض كبار منتجي النفط للإنتاج والإغلاق الجزئي لمصفاة في الولايات المتحدة.

وبحلول الساعة 04:00 بتوقيت غرينتش زاد خام برنت 59 سنتا أو 0.6% إلى 101.81 دولار للبرميل، في حين ارتفع خام غرب تكساس الوسيط 42 سنتا أو 0.4% إلى 95.31 دولار للبرميل.

ولامس الخامان أعلى مستوياتهما في ثلاثة أسابيع أمس الأربعاء بعد أن لوح وزير الطاقة السعودي باحتمال خفض تكتل أوبك+ الذي يضم منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفائها الإنتاج لدعم الأسعار.

كما لا تزال المناقشات بخصوص اتفاق إيران النووي متعثرة، مما يثير شكوكا بخصوص استئناف صادرات النفط الإيرانية.

وفي الولايات المتحدة، أكبر مستهلك للنفط في العالم أعلنت شركة بي.بي إغلاق بعض وحدات مصفاتها وايتينج في إنديانا بعد حريق نتج عن ماس كهربائي الأربعاء. والمصفاة التي تعمل بطاقة 430 ألف برميل يوميا مورد رئيسي للوقود إلى وسط الولايات المتحدة ومدينة شيكاغو.

ولا تزال المحادثات بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وإيران لإحياء الاتفاق النووي مستمرة، وتقول إيران إنها تلقت ردا من الولايات المتحدة على النص “النهائي” الذي صاغه الاتحاد الأوروبي لإحياء الاتفاق النووي.

وصرحت مصادر في أوبك لرويترز بأن خفض تكتل أوبك+ للإنتاج سيتزامن على الأرجح مع عودة النفط الإيراني إلى السوق إذا أبرمت طهران اتفاقا نوويا مع القوى العالمية.

رويترز

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى