أسواق وأعمال

الأسهم الأوروبية تتراجع قبل صدور بيانات التضخم

تراجعت الأسهم الأوروبية في تعاملات متقلبة الخميس بعد أن ألمحت عضو في مجلس إدارة البنك المركزي الأوروبي إلى زيادة كبيرة أخرى في أسعار الفائدة الشهر المقبل حتى مع اشتداد مخاطر الركود، بالتزامن مع ترقب بيانات التضخم لشهر يوليو تموز المقرر صدورها في وقت لاحق من اليوم.

وانخفض المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.1 % ليحوم قرب أدنى مستوياته منذ أسبوع.

وقادت شركات التعدين والبنوك الخسائر، في حين ارتفعت أسهم الطاقة 0.4 %مع استقرار أسعار النفط الخام.

وقالت عضو مجلس إدارة البنك المركزي الأوروبي إيزابيل شنابل إن توقعات التضخم في منطقة اليورو لم تظهر تحسنا يذكر منذ رفع سعر الفائدة 50 نقطة أساس في يوليو تموز، مما يشير إلى أنها تحبذ زيادة كبيرة أخرى في أسعار الفائدة الشهر المقبل.

ولم يقدم محضر اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي لشهر يوليو تموز أي مؤشرات إيجابية أمس الأربعاء بشأن وتيرة رفع أسعار الفائدة الأمريكية.

وينصب تركيز المستثمرين الآن على بيانات تضخم أسعار المستهلكين في منطقة اليورو لشهر يوليو تموز والمقرر صدورها الساعة 09:00 بتوقيت جرينتش.

ومن بين الأسهم الأوروبية، انخفض سهم شركة جيبريت السويسرية لصناعة مستلزمات السباكة 3.4 بالمئة بعد أن قالت إن أرباحها الفصلية تراجعت بمقدار الخمس في ظل الارتفاع الحاد في الأسعار.

وكان سهم آدين من بين أكبر الخاسرين إذ انخفض 13.6 بالمئة بعد أن نشرت شركة المدفوعات الهولندية نتائج النصف الأول من العام.

رويترز

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى