مشاريع

العمل في المنطقة الحرة الأردنية العراقية “في مراحله النهائية”

قال رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة الأردن نائل الكباريتي، الثلاثاء، إن العمل في المنطقة الحرة الأردنية العراقية “في مراحله النهائية”.

وأضاف الكباريتي، أن مشروع المنطقة الحرة المشاركة وصل إلى المرحلة التي تسبق مرحلة “طرح العطاءات”.

“هذه المنطقة هي من أهم المناطق اللوجستية قبل أن تكون منطقة حرة، العراق شريك أساسي للأردن اقتصاديا والصناعة الأردنية اليوم تعتمد اعتمادا كبيرا على الأسواق العراقية” بحسب الكباريتي.

وبين أن الموانئ الأردنية لها ارتباط كبير في موضوع الترانزيت وحرة النقل واللوجستيك في العراق، مؤكدا أن إنشاء منطقة تتعامل بإحداثيات التكنولوجيا العصرية الحديثة بما يتعلق بقضية اللوجستيك أهم من أنها فقط منطقة صناعية.

وشدد على أن القضية الأهم تكمن بأن تنشأ صناعات أردنية عراقية تحمل شهادة المنشأ العراقية للأسواق العراقية وتحمل شهادة المنشأ الأردنية للأسواق الأردنية، الأمر الذي يعطي دافعا كبيرا أن تبنى صناعات وخدمات في هذه المنطقة وتعكس إيجابيا اقتصاديا وتنمويا على العديد من القطاعات للبلدين.

“هذه خطة مميزة وكلما أسرعنا في إنشائها سيكون الطرفان مستفيدين ضمن المجموعة الأكبر التي هي مدينة اقتصادية ولكن عندما نتحدث عن منطقة حرة نتحدث عن منطقة ذات امتيازات خاصة وهذه الامتيازات تعطي الحق لإنشاء صناعات تحمل شهادات منشأ سواء أردنية أو عراقية وهنا يكمن السر بنجاح هذه المنطقة” وفقا للكباريتي.

تحدثت هيئة المناطق الحرة العراقية، الاثنين، عن توجه لإنشاء منطقة حرة على الحدود العراقية الأردنية، ستكون جزءا من المدينة الاقتصادية المشتركة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى