الأردن

الهواري: الوزارة تسعى لتحقيق الأهداف الرئيسية للصحة والتغذية

أكد وزير الصحة فراس الهواري، سعي الوزارة لتحقيق الأهداف الرئيسية للصحة والتغذية، والتي تشمل الرضاعة الطبيعية وتغذية الأطفال تحت سن الخمس سنوات والأمهات في سن الإنجاب، وتخفيف العبء المزدوج الناشئ عن ارتفاع معدلات انتشار زيادة الوزن والسمنة ونقص المغذيات الدقيقة.

جاء ذلك، خلال افتتاح الوزير، الثلاثاء، وبحضور مديرة بعثة الوكالة في الأردن، شيري كارلين، أعمال المنتدى العلمي الأول لتغذية الأمهات والرضع وصغار الأطفال الذي تعقده وزارة الصحة بالتعاون مع مختبر الابتكار للتغذية في الأردن المنفذ من جامعة تافتس بتمويل من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية.

وقال الهواري، إن الأردن أحرز تقدما ملموسا بخفض معدلات انتشار سوء التغذية في الأردن من خلال اتباعه لسياسات وبرامج دعم الغذاء التي أبرزها برنامج تدعيم الطحين بالمغذيات الدقيقة وبرنامج تدعيم الملح باليود، وبرنامج توزيع كبسولات فيتامين (أ).

وأشار إلى أن الوزارة تعمل على تعزيز البنية التحتية الصحية ورفع قدرة الكوادر الصحية للنهوض بالحالة الصحية والتغذوية للنساء في سن الإنجاب والأطفال دون الخمس سنوات في الأردن.

وأضاف ان صناعة القرار الصحي تعتمد على الثوابت العلمية واستدامة الحوار مع القطاع الأكاديمي محليا وإقليميا ودوليا، لافتا النظر إلى الأهمية التي يضيفها هذا المؤتمر في تبادل العلوم والأدلة المتطورة لتعزيز الإجراءات القائمة على العلم.

وأكدت كارلين، أننا على ثقة أن هذا المنتدى سيكون محوريا لإنشاء منصة لتبادل المعلومات والممارسات الجيدة التي من شأنها أن تحدث تغييرا كبيرا ونقلة نوعية في قطاع الصحة الأردني، خاصة بالنسبة لتغذية الأم والطفل والمؤشرات الصحية.

وأعلنت أن مشروع التغذية والصحة المجتمعية الممول من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية قد أطلق مؤخرا بنجاح أول شهادة مستشار الرضاعة الطبيعية على الصعيد المحلي بهدف التأسيس لممارسات الرضاعة الطبيعية السليمة.

وقالت كارلين ان هذه المبادرة ستسهم في الحد من تأخر النمو عند الأطفال ومخاطر السمنة والأمراض غير المعدية، إلى جانب تمكين المرأة.

وبينت رئيسة اللجنة العلمية للمؤتمر إيمان بدران، أن المؤتمر الذي يعقد في عمان ويستمر لثلاثة أيام يهدف إلى تعزيز العلم والإجراءات القائمة على الأدلة العلمية التي تدعم النظم الغذائية والتغذية وصحة النساء والرضع والأطفال الصغار، بالإضافة إلى تعزيز القدرات البشرية والمؤسسية في الأردن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى