مدن

مزارعو وادي الحدادة يطالبون في حل مشكلة نقص المياه

طالب مزارعو وادي الحدادة وعمامة وزارة المياه والري بحل مشكلة نقص المياه عن مزارعهم وإنهاء معاناتهم لانخفاض كمية تنقيتها من محطة مياه المعراض المخصصة لري أشجار الزيتون، وتم مخاطبة الوزارة لتوسعة البركة التجمعية للمياه المعالجة من 500 متر الى الفين متر وذلك لزيادة السعة التجمعية للبركة لكن لم يتم الرد على حد قولهم.
كما اوضح رئيس جمعية وادي الحدادة علي الزعارير إن أشجار الزيتون مهددة بالجفاف وهذا سينعكس على موسم قطاف الزيتون الذي ينتظره المزارع بفارغ الصبروان المياه غير كافية لري 3 الف دونم مزروعة بأشجار الزيتون، لافتا أنه كان يحصل العام السابق على 70 متر مكعب مياه كل 10 ايام والان يحصل فقط على 40 متر مكعب مياه كل 10 ايام.

وفي ذات السياق قال مدير مياه جرش محمود الطيطي إنه لن يتم تحويل المياه المعالجة من محطة شرق جرش الى محطة المعراض لعدم وجود محطة رفع، مشيرا إلى أن المياه المعالجة الخارجة من محطة شرق جرش تذهب ايضا لمزارعين في شرق جرش، مضيفا بانه سيتم العام المقبل طرح عطاء لتمديد شبكة صرف صحي لحي ظهر السرو والجبارات ِ الخارجة من محطة المعراض.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى