من هنا وهناك

متحف بريطاني سيعيد قطعا أثرية منهوبة إلى نيجيريا

أعلن متحف هورنيمان في لندن الأحد أنه سيعيد 72 قطعة أثرية نهبها جنود بريطانيون من نيجيريا خلال توغل عسكري في البلاد عام 1897.

وقال المتحف في بيان “إن 72 قطعة أخذت بالقوة من مدينة بنين خلال التوغل العسكري البريطاني في شباط/فبراير 1897 ستعاد إلى الحكومة النيجيرية”.

وأوضح “تضم المجموعة 12 لوحة نحاسية، تُعرف باسم برونز بنين، وأدوات كانت تستخدم للاحتفالات من العاج والنحاس وأدوات كانت تستخدم في الحياة اليومية مثل مراوح وسلال فضلا عن مفتاح لقصر الملك”.

ونهبت آلاف القطع مما يعرف ببرونز بنين النيجيرية، هي لوحات ومنحوتات معدنية، تعود إلى ما بين القرنين السادس عشر والثامن عشر، من قصر مملكة بنين القديمة وانتهى بها الأمر في متاحف أميركية وأوروبية.

وكانت نيجيريا تتفاوض بشأن إعادة هذه القطع وهي تخطط لبناء متحف في مدينة بنين في ولاية إيدو (جنوب) حيث تأمل في عرض القطع البرونزية الشهيرة.

ونقل البيان عن إيف سالومون، رئيسة أمناء متحف هورنيمان “الدليل واضح جدا على أن هذه القطع استُحصل عليها بالقوة، وأكدت استشارات خارجية وجهة نظرنا بأنه من الأخلاقي والمناسب إعادة ملكيتها إلى نيجيريا”.

ورحّب رئيس اللجنة الوطنية للمتاحف والآثار في نيجيريا أبا تيجاني بالقرار وقال إنه يتطلع إلى “مناقشة مثمرة حول اتفاقات إعارة وتعاون”.

وبالإضافة إلى بريطانيا وفرنسا وبلجيكا، تلقت هولندا وألمانيا طلبات من بلدان إفريقية لإعادة ثروات مسروقة.

ويقدر خبراء أن 85 إلى 90% من القطع الأثرية الثقافية الإفريقية أخرجت من القارة.

أ ف ب

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى