الأردن

الملتقى العلمي حول التحكيم الهندسي يختتم فعاليته

اختتم مساء اليوم الملتقى العلمي حول التحكيم الهندسي وعقود الفيدك وفض منازعاتها
الذي عقد في عمان بتنظيم من مركز QMI arbitration Uk ومركز الخطايبه للتحكيم والتدريب برعايه عطوفه رئيس ديوان التشريع والرأي المستشار قاسم عبده.
وضم متحدثين من السعوديه وسوريا وفلسطين والمغرب وتونس وعددا من بلدان الوطن العربي
وقال رئيس ديوان التشريع والرأي ان الاردن يسعى دوما الى تطوير تشريعاته بما ينسجم مع مصلحته بتحسين بيئه الاستثمار وجذب المستثمرين وان قانون التحكيم المعدل عام ٢٠١٨ تضمن نصا يراعي استخدام التكنولوجيا الحديثه في التحكيم والشهاده المشفوعة بالقسم وتم اختصار اجراءات دعوى البطلان بالغاء اختصاص محكمه الاستئناف بدعوى البطلان واسنادها لمحكمه التمييز والذي يعد سايقه في تشريعات المنطقه وان الديوان يسعى دوما الى كل حديث في تشريعات الاستثمار والتحكيم.
من جانبه قال : المحامي الدكتور عمر الخطايبه رئيس مجلس امناء QMI arbitration Uk ان انعقاد هذا اللقاء العلمي في عمان بعد جائحة كورونا لما يحظى به الاردن من اهتمام عربي ودولي في هذه المرحله نتيجه تطوير تشريعاته والظروف المحيطه وحجم الاستثمارات في القطاع الانشائي المتوقع في الاردن ودول الجوار خاصه والمنطقه مقبله على الاعمال واعاده الاعمار وعقود الفيدك عقود متشابكه ومتخصصه وتتطلب تاهيل المحكمين والقائمين على هذه العقود.
وقال الدكتور رياض فخري من المغرب ان تاهيل الكفاءات العربيه في مجال التحكيم الدولي والعقود هو اوليه في هذه المرحله وان الاردن يصلح لان يكون مركزا للاستثمار والتحكيم لما يتمتع به من موقع مميز ويزخر بالامن ويضم كفاءات مؤهله.
واشار الدكتور فهد الرفاعي من السعوديه الى ان الاردن يعد مركزا متقدما للتأهيل وتدريب الكفاءات وضرورة قياده زمام المبادره لتطوير بيئه الاعمال.
ومن جانبه الدكتور محمد الجلالي من سوريا الى ضروره الاستفاده من الكفاءات الاردنيه والعربيه في مجالات الاستثمار المتعدده وتاهيلها تاهيلا مناسبا للرقي بها عالميا.
وضم الملتقى العديد من الخبراء والكفاءات والاكاديميين والخبراء الدوليين العرب والاردنيين به اكثر من عشرين ورقه عمل اكاديميه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى